الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - لقاءات - تلفزيون إيران: السلاح المستخدم في اغتيال فخري زاده صنع بإسرائيل

تلفزيون إيران: السلاح المستخدم في اغتيال فخري زاده صنع بإسرائيل

الساعة 03:58 مساءً (Ann)

 

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين، أن السلاح المستخدم في اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده مصنوع في إسرائيل.

 

وذكر تلفزيون "برس" الإيراني، الناطق بالإنجليزية، أن السلاح المستخدم في اغتيال فخري زاده صنع في إسرائيل.

 

 

وقال مصدر، طلب عدم نشر اسمه، لتلفزيون "برس": "السلاح الذي انتشل من موقع العمل الإرهابي (حيث اغتيل فخري زاده) يحمل شعار ومواصفات الصناعة العسكرية الإسرائيلية".

 

وكانت وكالة "أنباء فارس" الإيرانية، حصلت على معلومات مثيرة وشبه كاملة تقريباً، عن الكيفية التي تم فيها اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده.

 

يأتي ذلك فيما کشف مصدر مطلع لقناة "العالم"، أن الأسلحة المستخدمة في عملية اغتيال فخري زاده، صناعة إسرائيلية وتم التحكم بها عبر الأقمار الاصطناعية.

 

وأوضح المصدر المطلع توفر أدلة تثبت تورط إسرائيل في عملية الاغتيال، وأن "العناصر المعادية للثورة الإسلامية دائماً يلعبون دوراً لوجستياً في تنفيذ عمليات الاغتيال التي يرتكبها الكيان الصهيوني في إيران".

 

وأضاف أن إسرائيل ارتكبت "هذه الجريمة من أجل زيادة الضغط علی إيران لوقف التطور العلمي المتسارع والذي كان للشهيد فخري زاده دور مهم له فيه، خاصة في مجال البحوث العلمية"، بحسب ما نقلت قناة "العالم".


 

 

وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين لمحطة "راديو 103 إف.إم" إنه لا يعرف من المسؤول.

 

ونقلت وكالة "يونيوز" للأخبار، الموالية لإيران، الاثنين، عن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قوله، إن "ردنا على اغتيال فخري زاده قادم وحتمي".

 

يأتي ذلك فيما قال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية إن بلاده لن تتهاون في الرد على من قتل العالم فخري زاده.

 

نفس المنظمة أعلنت، أمس، أن منفذي الانفجار الأخير في موقع نطنز النووي هم أنفسهم من قتلوا فخري زاده، متهمة إسرائيل بالتورط في القضيتين، فيما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن لجنة الأمن القومي القول إن إسرائيل تقف وراء اغتيال فخري زاده.