الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - اخبار اليمن - ميليشيا الحوثي تواصل هجماتها الدموية على سكان الحديدة باليمن

ميليشيا الحوثي تواصل هجماتها الدموية على سكان الحديدة باليمن

الساعة 03:07 مساءً (ANN)

بعد يوم من تصعيدها العسكري الخطير في جبهة الساحل الغربي لليمن، عاودت ميليشيات الحوثي، أمس، هجماتها المسلحة الدموية؛حيث قصفت قوات المقاومة المشتركة ومناطق سكنية جنوبي محافظة الحديدة، في حين وصفت قيادة القوات المشتركة هذا التصعيد بالجريمة الإرهابية، وإعلان حرب.

وذكرت مصادر في القوات المشتركة وأخرى محلية، أن ميليشيات الحوثي، أطلقت نيران أسلحتها الثقيلة صوب الأحياء السكنية وسط مدينة حيس؛ حيث استهدفت منازل المواطنين بشكل مكثف.

وأفاد المركز الإعلامي لألوية العمالقة، أن الميليشيات، استهدفت- أيضاً- مناطق وقرى سكنية شمال غربي مديرية حيس بالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 12.7 وبسلاح معدل البيكا صوب المنازل ومزارع المواطنين، مخلفة حالة من الهلع في صفوف السكان والمزارعين في المناطق التي استهدفتها الميليشيات.
إلى ذلك، أحبطت القوات المشتركة، محاولة تسلل لعناصر من مسلحي ميليشيات الحوثي شمالي مديرية التحيتا، ظهر أمس الخميس.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة: إن العشرات من عناصر الميليشيات، لقوا مصرعهم وأصيب آخرون، فيما لاذت بقية العناصر بالفرار.

وتعليقاً على التصعيد الخطير للميليشيات بهجومها مساء أمس الأول على مدينة المخا، قالت قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، في بيان: إن ميليشيات الحوثي، أقدمت على تحد سافر للاتفاقيات وجهود المجتمع الدولي المبذولة لإحلال السلام في اليمن.

وما قامت به الميليشيات بالجريمة الإرهابية، التي تمثلت في استهداف مدينة المخا في الساحل الغربي بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة، موضحة أنه تم التصدي لمعظمها بنجاح، وسقطت بعضها على أحياء سكنية ومخيم للنازحين ومركز طبي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود. وقال بيان لقيادة القوات المشتركة: «إزاء هذا العمل الإجرامي الجبان، فإننا في قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، نعتبر هذا الاعتداء الإرهابي إعلان حرب، ونسف لكل الاتفاقات والجهود التي بذلت لإحلال السلام في اليمن».

وذكرت منظمة إغاثة طبية دولية، أن مستشفى تديره في اليمن أصيب بأضرار من جراء هجوم بصواريخ وطائرة مسيرة. وأشارت المنظمة إلى أن الهجوم أجبرها على الإغلاق