الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - اخبار اليمن - استنفار حوثي في صنعاء تخوفاً من احتجاجات شعبية

استنفار حوثي في صنعاء تخوفاً من احتجاجات شعبية

سكان العاصمة صنعاء
الساعة 02:41 مساءً (ANN)

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، حالة من الاستنفار الأمني للميليشيات، تخوفاً من خروج احتجاجات شعبية على الوضع الراهن الذي تعيشه المدينة، في ظل وضع اقتصادي وأمني واجتماعي متردٍّ بصورة لم يسبق لها مثيل، وأكدت مصادر محلية أن الميليشيات نشرت عناصرها الأمنية في جميع أحياء المدينة تخوفاً من احتجاجات مشابهة لما يجري في العراق ولبنان.

وأكدت المصادر قيام الميليشيات بنشر عناصرها وآلياتها العسكرية في المرافق العامة، بما فيها المدارس والجامعات، وعلى رأسها جامعة صنعاء، التي تتخوف الميليشيات أن تخرج منها تظاهرات احتجاجية ضدها، وانتشر عشرات المسلحين، داخل الحرم الجامعي، وعلى بوابات الكليات والأقسام بشكلٍ كثيف، وفرضوا إجراءات أمنية ونصبوا نقاطاً لتفتيش الطلاب بمداخل الحرم الجامعي، خصوصاً بعدما شهدت مدارس الإناث في صنعاء حالة من الغليان والرفض من قبل الطالبات لقيادات الحوثيين النسائية، التي فرضتها الميليشيات على إدارات المدارس.

وكانت ميليشيات الحوثي أعلنت، قبل أيام، حالة من الاستنفار في صفوف عناصرها، بالتزامن مع فرضها جبايات مالية كبيرة على التجار والسكان في مناطق سيطرتها، ما دفع النائب في برلمان صنعاء الخاضع لسيطرة الميليشيات الحوثي، عبده بشر، إلى شن هجوم حاد على قيادة ما يسمى «المجلس السياسي الأعلى» التابع للحوثيين، واتهمه بالفساد وحماية الفاسدين، وسخر من طريقة إدارتهم لسلطات الأمر الواقع في مناطق سيطرتهم.

وسخر بشر خلال جلسة البرلمان «غير الشرعي» في صنعاء من الحملة التي أطلقها القيادي الحوثي، المدعو مهدي المشاط، لمحاربة الفساد، متهماً إياه بإصدار تعيينات بمناصب للفاسدين وحمايتهم أيضاً