الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - اخبار اليمن - القوات المشتركة تتقدم فــي محافظة الضالع وتؤمِّن 4 مواقع استـراتيجية

القوات المشتركة تتقدم فــي محافظة الضالع وتؤمِّن 4 مواقع استـراتيجية

الجيش الوطني
الساعة 04:00 مساءً (ANN)

استكملت القوات اليمنية المشتركة والقوات الجنوبية عملية تأمين المواقع المحررة، في مناطق قرية الخرازة وحبيل العبدي وصبيرة ومرخزة، شمال غرب الضالع وسط اليمن، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير سلسلة جبال المليل والدقيق المطلة على الطريق الرئيس الرابط بين مدينة البقع، ومركز مديرية كتاف في صعدة.

وفي التفاصيل، واصلت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية تقدمها في محافظة الضالع وسط اليمن، وتمكنت من استكمال تحرير مناطق قرية الخرازة وحبيل العبدي، وصبيرة ومرخزة، ما جعلها تحدث تغييرات عسكرية ميدانية كبيرة، وعززت صفوف وجودها النوعي بالفاخر ومحيطها، وصولاً إلى مناطق محافظة إب الشرقية.

وذكرت مصادر ميدانية، في الضالع، أن القوات المشتركة نفذت عملية عسكرية واسعة في مناطق ما بعد صبيرة، وأحرزت تقدماً ميدانياً هو الأكبر منذ بداية المعارك قبل ثمانية أشهر في جبهات شمال وغرب الضالع، ما خلف سبعة قتلى من عناصر الحوثي، وأسر 10 آخرين، وإصابة أعداد كبيرة منهم، فيما أقدمت الميليشيات على تفجير أحد الجسور الرابطة بين الضالع وإب، والواقع في منطقة حمام بمرخزة وحبيل السماعي، مشيراً إلى أن الميليشيات الحوثية أقدمت على تفجير الجسر، بغية إعاقة تقدم القوات المشتركة والجنوبية، بعد فشل وانكسار أكثر من 30 عملية هجومية شنتها الميليشيات الحوثية على مواقع المشتركة، خلال الأسبوع الماضي.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر الحوثي فرت من مناطق حبيل العبدي وصبيرة، باتجاه مناطق العود وبيت الشرجي وعزاب، وهي مناطق واقعة على طريق القوات المشتركة المتقدمة نحو محافظة إب.

كما باتت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية تتمركز في المثلث الفاصل بين مديريتي الحشاء والعود، ووصلت آلياتها العسكرية إلى «سائلة رهادة»، وعززت وجودها في وادي الزيلة شمال مريس، التي تستعد القوات المشتركة لاستكمال تحريرها، والدخول إلى مديرية دمت الاستراتيجية شمال الضالع.

ودفعت انتصارات القوات المشتركة في الضالع ميليشيات الحوثي إلى القيام بتصفية قياداتها الميدانية بتهمة التراجع والفرار من الجبهات، حيث قامت بإعدام القيادي في صفوفها عبدالرزاق علي سفيان، بتهمة عدم تنفيذ أوامر مشرف الحوثيين بجبهة العود للتحرك للقتال بجبهة الفاخر.

وفي إب، قتل قياديان حوثيان بالمحافظة، في إطار الخلافات الداخلية للميليشيات، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن قياديين من الميليشيات قتلا في مديرية المخادر شمال المحافظة، وأصيب آخرون برصاص مسلحين يُعتقد أنهم من ميليشيات الحوثي، بالتزامن مع تصاعد الخلافات داخل أجنحتهم.


وأضافت المصادر أن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلاً من الرصاص على مشرف ميليشيات الحوثي في مدينة الدليل، بمديرية المخادر، المدعو سعد محروق، والقيادي الحوثي أمين حسان الشبيبي، المعين من قبل ميليشيات الحوثي ضابط المباحث في إدارة أمن المخادر، ما أدى إلى مقتلهما وإصابة آخرين.

وفي مدينة تعز، قصفت ميليشيات الحوثي مناطق سكنية في حي المسبح، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، بينهم أطفال، وفقاً لسكان محليين.

وفي صعدة، أكد مصدر عسكري في جبهة كتاف - البقع، تمكن قوات الجيش اليمني - مسنودة بالتحالف العربي - من تحرير سلسلة الدقيق الجبلية المطلة على الطريق الرئيس الرابط بين مدينة البقع ومركز مديرية كتاف، مشيراً إلى أن القوات واصلت تقدمها، أمس، في مناطق عدة بمحيط الطريق الرئيس.

وأشار المصدر إلى أن لواء التوحيد، التابع للجيش اليمني، شن هجوماً على مدى أربعة أيام باتجاه مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً في كتاف - البقع، تمكن خلالها من استعادة المواقع التي كانت الميليشيات سيطرت عليها، وتمكن من تحرير سلسلة جبال المليل والدقيق وتباب محيطة بالطريق الرئيس بين البقع ومركز المديرية، مؤكداً سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، بينهم قيادات ميدانية، خلال المعارك الأخيرة.

وواصلت مقاتلات التحالف قصفها مواقع وتجمعات الميليشيات في صعدة، واستهدفت مواقع لهم في نقطة رغافة بمديرية مجز، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، كما قصفت مواقع أخرى في منطقة آل علي بمديرية رازح الحدودية، واستهدفت تعزيزات للحوثيين على الطريق العام بمديرية شدا، ما خلف تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين.

وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي الإيرانية تصعيدها العسكري في جبهات المدينة والمناطق الواقعة جنوب المحافظة، واستهدفت بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة مواقع المشتركة في محيط الدريهمي جنوب الحديدة.

وكانت القوات اليمنية المشتركة أحبطت، الليلة قبل الماضية، هجوماً ومحاولة تسلل للميليشيات باتجاه حيس جنوب المحافظة الحديدة، وخاضت قوات اللواء السابع عمالقة اشتباكات مع الميليشيات الحوثية بمختلف الأسلحة الرشاشة والقناصة، استمرت لساعات في الجهتين الشرقية والشمالية للمديرية.