الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - اخبار اليمن - القوات المشتركة تسيطر على الطريق الدولي في الجوف

القوات المشتركة تسيطر على الطريق الدولي في الجوف

الساعة 08:06 مساءً (ann)

سيطرت القوات المشتركة نارياً على الطريق الدولي الرابط بين محافظتي الجوف ومأرب، كما تمكنت من دحر ميليشيا الحوثي من أطراف مديرية رحبة على حدود مديرية جبل مراد ونقل المعركة إلى هناك.

وذكرت مصادر قبلية لـ«البيان»، تراجع الميليشيا من منطقة رحوم التابعة لمديرية رحبة والمحاذية لمديرية الجبل، ونقلت المعركة إلى مديرية رحبة بعد فشل الميليشيا في اختراق جبل مراد ومقتل العشرات منهم.

هذه التطورات رافقها تحرير القوات المشتركة بإسناد من مقاتلات التحالف العربي عدداً من المواقع العسكرية المهمة في محافظة الجوف وفق ما قاله العميد عبدالله الزوقري ركن تدريب المنطقة العسكرية السادسة، الذي أكد استعادة مواقع عسكرية ذات أهمية استراتيجية، قريبة من منطقة بير المرازيق شرق محافظة الجوف، والخط الدولي الرابط بين محافظة الجوف ومأرب.

‏⁧‫وفي محافظة البيضاء قصفت ميليشيا الحوثي بالمدفعية الثقيلة والدبابات قرية المساوعة في منطقة الظفرين التابعة لمديرية الطفة، ما أدى إلى تدمير عدد من المنازل، بعد قيام عناصر الميليشيا باقتحام القرية وتنفيذ حملة اختطافات واسعة في أوساط سكانها، كما نفذت حملة نهب لمحتويات المنازل وسياراتهم.

وتواصل ميليشيا الحوثي انتهاكاتها وجرائمها بحق المدنيين في مناطق مختلفة من محافظة البيضاء، ومنها قصف وحصار منطقة الزوب التابعة لمديرية القريشية، والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 10 آلاف نسمة.

وفي سياق متصل بالمواجهة مع ميليشيا الحوثي، اتخذ البنك المركزي اليمني في عدن جملة من الإجراءات لوقف المضاربة بالعملة الوطنية وتلاعب الميليشيا وحدد البنك الحد الأقصى للحوالات الداخلية عبر شبكات الحوالات المالية المحلية بالريال اليمني أو العملة الأجنبية، بما لا يتجاوز مبلغ 500 ألف ريال 2500 ريال سعودي، 800 دولار أمريكي للعملية الواحدة للشخص.

وطالب البنك، بعدم التعامل مع أي شركات أو منشآت صرافة أو شبكات تحويلات مالية محلية غير مرخصة من قبل البنك المركزي، كما منعت شركات ومنشآت الصرافة تكوين مراكز عملات أجنبية طويلة، وبحيث يكون مركزهم من العملات الأجنبية متوازناً في نهاية كل يوم.

وشملت التوجيهات أيضاً، مطالبة شركات الصرافة بالقيام بعمليات بيع النقد الأجنبية لتغطية احتياجات عملائها الذين يمثلون طلباً حقيقياً في السوق، وعلى أن يتم اتخاذ إجراءات العناية الواجبة واستيفاء البيانات والمعلومات اللازمة وقيدها في السجلات.