الشبكة العربية للأنباء
الرئيسية - اخبار اليمن - الحكومة اليمنية: تصعيد الحوثيين يؤكد عدم جديتهم

الحكومة اليمنية: تصعيد الحوثيين يؤكد عدم جديتهم

الساعة 07:50 مساءً (ann)

 

جدد رئيس الحكومة اليمنية المكلف معين عبد الملك اتهامات الشرعية في بلاده للجماعة الحوثية بعدم جديتها في التوصل إلى حل سياسي، مستندا إلى تصعيد الجماعة ضد الملاحة الدولية وهجماتها المتواصلة على الأرض.

وجاءت تصريحات عبد الملك في الرياض خلال لقائه أمس (الأحد) السفير الروسي لدى بلاده فلاديمير ديدوشكين، بحسب ما نقلته عنه الوكالة اليمنية الرسمية التي قالت إنه جرى خلال اللقاء «مناقشة المستجدات، ومنها ما يتصل بالخطوات النهائية الجارية لاستكمال تشكيل الحكومة الجديدة ضمن تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه السياسية والعسكرية والأمنية».

وذكرت وكالة «سبأ» أن رئيس الحكومة المكلف استعرض مع السفير الروسي «جهود المبعوث الأممي لتحريك العملية السياسية والتي تقابل بتصعيد عسكري من ميليشيات الحوثي واستهدافها المتكرر للمدنيين والملاحة الدولية، والدور المطلوب من المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للضغط عليها للتعاطي الإيجابي مع التحركات الأممية».

وجدد رئيس الوزراء اليمني - بحسب المصادر الرسمية - التأكيد على حرص الحكومة على «إحلال السلام والتعامل بإيجابية مع الجهود الأممية والدولية الساعية لذلك».

وقال إن «كل التصرفات والأعمال الحوثية تؤكد عدم جدية الجماعة في الحل السياسي ومضيها في تنفيذ أجندة داعميها لابتزاز المجتمع الدولي».

وتطرق معين عبد الملك، إلى «الخطوات النهائية الجارية لاستكمال تشكيل الحكومة الجديدة، وكذا ما يجري في تنفيذ الشق العسكري والأمني من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بمتابعة وإشراف السعودية». مشيرا إلى أن «الحكومة الجديدة ستكون مهمتها كبيرة في تقديم حلول على الأرض وتخفيف معاناة الشعب اليمني في مختلف الجوانب».

في السياق نفسه نقلت المصادر الرسمية عن السفير الروسي أنه «جدد دعم بلاده للشرعية وجهود المبعوث الأممي لإحلال السلام في اليمن، وكذا تشكيل الحكومة الجديدة، معربا عن ثقته في أن تشكيل الحكومة الجديدة سيمثل انفراجة مهمة في الجوانب المختلفة».

يشار إلى أن إعلان تشكيل الحكومة الجديدة في اليمن لا يزال متعسرا منذ أربعة أشهر رغم انتهاء عبد الملك من التشاور مع الأطراف السياسية بخصوص تقديم أسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية وتقديمه الأسماء إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، وفق ما سربته مصادر سياسية يمنية.

ويأمل اليمنيون أن يؤدي إعلان تشكيل الحكومة إلى عودتها فورا إلى العاصمة المؤقتة عدن لتنفيذ برنامج عملها في تحسين الخدمات وحشد الجهود لإنقاذ الاقتصاد وصرف الرواتب وتوحيد الإمكانات لمجابهة الانقلاب الحوثي.